الأقباط متحدون - «حضري السحور يا ماما».. تفاصيل المكالمة الأخيرة بين فتاة حادث الجلالة ووالدتها
  • ١٨:٢٤
  • الاثنين , ٢٩ مارس ٢٠٢١
English version
أخر الأخبار:
| كهنة شرق المنيا يحتفلون بعيد رهبنة الأنبا فام | البرلمان يخفض رسوم حفر الآبار من 10 إلى 5 آلاف جنيه | اشادة أسرة أوكرانية بالإجراءات الاحترازية المطبقة في مصر للوقاية من فيروس كورونا المستجد | السيسي يوجه بالتشغيل التجريبي للمنظومة الإلكترونية بالعاصمة الإدارية قبل الانتقال الفعلي إليها | فيديو .. موقف إنساني للص يحمل السلاح مع سيدة عجوز | السيسي يتابع موقف التغذية الكهربائية للمشروع القومي لتنمية سيناء وقرى الريف | مطار مرسى يحصل علي شهادة الاعتماد الصحي للسفر الآمن من مجلس المطارات الدولي | القومى للمرأة يشيد بتعين مارى الكسندر عمدة بولاية اليونى الامريكية | خلفان: المصريون حركوا صخور الاهرام ما يحركون باخرة فى القناة | رئيس قناة السويس : تحريك السفينة الجانحة كان يحتاج 3 شهور ولكن الخبرة المصرية ابهرت العالم | التحالف المصرى لحقوق الانسان يدين الهجوم الإرهابي على كاتدرائية بإندونيسيا | فيديو .. السفينة الجانحة بمنتصف المجري الملاحي لقناة السويس | محافظ بورسعيد لتعويم السفينة الجانحة بقناة السويس : رسالة للعالم بعظمة العامل المصري

«حضري السحور يا ماما».. تفاصيل المكالمة الأخيرة بين فتاة حادث الجلالة ووالدتها

حوادث | الوطن

١٣: ٠٨ ص +00:00 UTC

الاثنين ٢٩ مارس ٢٠٢١

فتاة حادث الجلالة
فتاة حادث الجلالة

قال مصدر أمني، إن الفتاة إيمان نايل التي احترقت سيارتها بسبب حادث على طريق الجلالة الصحراوي، والتي تم تداول واقعتها على مواقع التواصل الاجتماعي بـ «فتاة حادث طريق الجلالة»، درست في إحدى الجامعات في لندن.

فتاة حادث طريق الجلالة لوالدتها: أنا توهت
وأضاف المصدر الأمني خلال حديثه لـ«الوطن» أنها من أسرة ميسورة الحال من محافظة الجيزة، لافتًا إلى أنها كانت في الجونة، وكانت في طريق العودة لمنزلها قبل الحادث مباشرة، وأجرت مكالمة هاتفية بوالدتها أخبرتها خلالها أنها تاهت وطلبت منها تحضير السحور لأنها تنوي صيام يوم النصف من شعبان، مشيرًا إلى أن أقارب الأسرة استدلوا على جثمانها من خلال رقم السيارة.

الفتاة من الجيزة
وكان مصدر أمني قال لـ«الوطن» إنه تم التعرف على هوية الفتاة صاحبة السيارة، والتي تدعى «إيمان نايل»، من محافظة الجيزة، وكشفت التحريات عن أن الفتاة ابنة الدكتور محمد نايل.

وكانت تحريات الأمن أوضحت ملابسات الواقعة، وهو نفس ما ظهر في الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي، من سير الفتاة بسيارتها الملاكي بالاتجاه المعاكس لطريق الجلالة الصحراوي، بسرعة تزيد عن 170 كم في الساعة، الأمر الذي انتهى باصطدامها وجهًا لوجه مع سيارة أخرى من سيارات النقل الثقيل قادمة في طريقها، ما أدى إلى احتراق سيارتها بالكامل، ومن ثم تفحم جثتها ما صعب الوصول إلى هويتها.

أشرف على التحريات الأولية عن الحادث اللواء محمد الألفي مساعد وزير الداخلية لأمن السويس.