الأقباط متحدون - المفتي: زيارة مقابر الأولياء مُحبب.. والدعوة عندهم مُستحبة وهذا تبركا وليس شركا».
  • ١٩:١٣
  • الاثنين , ٣ مايو ٢٠٢١
English version

المفتي: زيارة مقابر الأولياء مُحبب.. والدعوة عندهم مُستحبة وهذا تبركا وليس شركا».

برامج دينية | المصرى اليوم

٥٦: ٠٨ م +00:00 UTC

الاثنين ٣ مايو ٢٠٢١

المفتي: زيارة مقابر الأولياء مُحبب.. والدعوة عندهم مُستحبة وهذا تبركا وليس شركا».
المفتي: زيارة مقابر الأولياء مُحبب.. والدعوة عندهم مُستحبة وهذا تبركا وليس شركا».

 أوضح الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، حكم زيارة الأضرحة ومقامات آل بيت النبوة، قائلا: «زيارة مقابر الأولياء محبب.. ومستحب أن ندعو عندهم لأن هذه أماكن محل القبول، وهذا تبركا وليس شركا».

 
وقال علام، خلال برنامج «كتب عليكم الصيام» على قناة صدى البلد: «زيارة مقامات آل بيت النبوة والصالحين مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية من أقرب القربات وأرجى الطاعات قبولًا عند رب البرية، بل بمنزلة مجالسة الصالحين».
 
وتابع: زيارة القبور على جهة العموم مندوب إليها شرعًا؛ حيث حثَّ النبي (ص) على زيارة القبور قائلا «زوروا الْقبور فإنها تُذَكِّرُ الْمَوْتَ»، وفي رواية أخرى للحديث: «فَإِنَها تُذكر الآخرة».
 
وأضاف: «أَولى القبور بالزيارة بعد رسول الله (ص) قبور آل البيت النبوي الكريم، وقبورهم روضات من رياض الجنة، وفي زيارتهم ومودتهم بر وصلة لرسول الله كما قال الله تعالى (قل لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى)»