الأقباط متحدون - ننشر كلمة الأنبا مكاريوس في الذكري التاسعة لثورة 30 يونيو
  • ٠٢:٥٩
  • السبت , ٢ يوليو ٢٠٢٢
English version

ننشر كلمة الأنبا مكاريوس في الذكري التاسعة لثورة 30 يونيو

محرر الأقباط متحدون

أقباط مصر

٤٧: ٠٩ م +00:00 UTC

السبت ٢ يوليو ٢٠٢٢

الأنبا مكاريوس
الأنبا مكاريوس
محرر الأقباط متحدون
نشر الصفحة الرسمية للأنبا مكاريوس أسقف المنيا وتوابعها، علي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، كلمة نيافته بمناسبة احتفال مطرانية المنيا للأقباط الأرثوذكس بالذكرى التاسعة لثورة ٣٠ يونيو.
 
وجاءت علي النحو التالي:
نحتفل اليوم بذكرى يوم خالد في تاريخ مصر الحديث، 
اليوم الذي استجاب فيه الشعب بكُل فئاته وأطيافه إلى صوت الضمير الوطني، وخرجوا عن بكرة أبيهم مُعلنين حُبهم لبلادهم وخوفهم عليها.
خرجوا وهم مستعدون لتقديم حياتهم ودمائهم رخيصة لأجلها، فأعطوا درسًا رائعًا في حب الوطن.
ثورتان في أقل من ثلاث سنوات (من 25 يناير 2011 حتى 30 يونيو 2013)، بين دق الناقوس وتصحيح المسار، تحفُّز واستعداد... 
إنه شعب مستعد للخروج في أي وقت، كلما دعت الضرورة، غير متحسِّبين لشيء، بصدور عارية تواجه كافة التحديات..
لقد أبهروا العالم.. حتى قيل إنها أعظم ثورات العالم كله على مدار عشرات السنين..
لقد أثبتوا أن مصر أمانة في أعناق الجميع. 
 
.....
تحيه لكل مصري ومصرية، هؤلاء الذين تدفقوا بالملايين إلى ميدان التحرير وميادين أُخرى عديدة -أقباطًا ومسلمين- فالوطن واحد، والمصير واحد، والقضية قضية الجميع.
لم يكُن هُناك حديثٌ إلّا مصري، ولم يكُن هُناك اهتمامٌ إلّا وطني!
نسي المصريون خلافاتهم، ونسوا احتياجاتهم وأيّة مطالب أخرى، سوى كرامة مصر وصيانة الوطن..
تآلف الجميع، وتكاتفوا وتحالفوا وامتزجوا معًا...
واختلطت دِماؤهم معًا مثلما اختلطت فى كُل معركة من أجل مصر، ولا سيما في سيناء الحبيبة.
لقد نجحت الثورة، وأكّد المصريون من جديد للقاصي والداني أن مصر عصيّة على كُل من يُحاول النيل منها.
تحية إلى كل شهيد قدّم دمهُ لأجل مصر والمصريين.
مصر التي باركتها العائلة المقدسة، والتي قيل عنها في الكتاب المُقدس: «مباركٌ شعبي مصر».
وسوف تظلُ مصر لؤلؤة الشرق، ومحطّ أنظار العالم.
ومثلما خاضت معارك الأرض والحرية، تخوض الآن معركة البناء؛ وسوف تنتصر أيضًا.
تحية إلى كُل رجال الجيش ورجال الشرطة الشرفاء الذين ضحّوا بحياتهم لأجل مصر.
وتحية إلى روح كُل شهيد بذل دمهُ لأجل الوطن.
 
وتحية لكُل من أُصيب فصارت إصابتهُ فخرًا وإكليلًا.
تحية إلى كٌل المصريين في يوم تذكار ثورة المصريين كُلهم، ليكتبوا صفحة جديدة من تاريخهم العريق.
تحية إلى الرئيس العظيم "عبد الفتاح السيسي" والذي استجاب لنداء الوطن، فاستجاب لهُ كُل المصريين ووقفوا إلى جوارهِ، وهم في الحقيقه يقفونَ إلى جوار الحق والحرية والكرامة.
حقًا لقد نجح الجميع ...
 
تحية إلى السيد اللواء الوزير "أُسامه القاضي" محافظ المنيا، والسيد اللواء "محمد عبد التواب" مدير أمن المنيا. 
تحية إلى رجال الشرطة الشرفاء بالمحافظة. 
إن ما نقدمه اليوم في الاحتفال الوطني لهو تعبير عن فخرنا بوطننا..
عاشت مصر وعاش المصريون، وحمى الله الجميع من كُل شرٍّ ومكروه.
وكُل عام وأنتُم بخير…
تحيا مصر.. تحيا مصر.. تحيا مصر..