الأقباط متحدون - استعداد مصر لحدث كبير في سيناء الشهر المقبل
  • ٠٩:٥٢
  • الجمعة , ٢٤ مارس ٢٠٢٣
English version

استعداد مصر لحدث كبير في سيناء الشهر المقبل

أخبار مصرية | روسيا اليوم

٠٢: ٠٤ م +00:00 UTC

الجمعة ٢٤ مارس ٢٠٢٣

السيسي
السيسي

 كشفت مصادر لـRT عن استعداد محافظة شمال سيناء في مصر للاحتفال بالقضاء على الإرهاب، بعد جهود كبيرة قامت بها الدولة المصرية في ملاحقة العناصر الإرهابية والتكفيرية.

 
وأكدت مصادر لـ RT أن موعد الاحتفال بسيناء خالية من الإرهاب سيكون الشهر المقبل، مشيرة إلى أنه جار التجهيز والاستعداد لتلك الاحتفالية.
 
وأوضحت المصادر أنه من المقرر إقامة الاحتفالية في 25 أبريل المقبل، خلال احتفال محافظة شمال سيناء بعيدها القومي والذي يوافق يوم تحرير سيناء من الاحتلال والذي يوافق في 25 أبريل 1982.
 
وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد أعلن شهر مارس الجاري، أنه سيتم قريبا الإعلان عن احتفالية ضخمة في سيناء بحضور أسر أفراد الشرطة والجيش المصريين الذين ضحوا بحياتهم، وأنهم سيروا سيناء بشكل مختلف تماما.
 
وعلى مدار سنوات عملت الدولة المصرية على مكافحة الإرهاب، وتجفيف مصادر تمويله، وملاحقة العناصر الإرهابية والقضاء عليهم من خلال العديد من العمليات الأمنية، حتى تمكنت من عودة الحياة إلى طبيعتها.
 
وتشهد محافظة شمال سيناء عدد كبير من مشروعات رفع وتطوير الطرق، تجميل الميادين والمحاور، استعدادا للاحتفالية الهامة.
 
يذكر أن محافظة شمال سيناء تشهد أعمال تنفيذ مشروعات تنموية كبرى في المحافظة بقطاعات البنية التحتية والطرق والكهرباء ومياه الشرب والإسكان والتجمعات التنموية والصحة والتعليم وغيرها من القطاعات حيث تم افتتاح محطة تحلية المياه في منطقة الكيلو 17 غرب مدينة العريش. والتي تعد أكبر محطة في أفريقيا وفي الشرق الأوسط، حيث تبلغ طاقتها الإنتاجية 100 ألف متر مكعب في اليوم كمرحلة أولي وتزداد في المرحلة الثانية لتصل إلي 300 ألف متر مكعب من المياه في اليوم.
 
وتم ربطها بخط المياه الرئيسي لتغذية مدنية العريش والشيخ زويد ونخل والحسنة بمياه الشرب. وتعمل علي تلبية احتياجات جميع مواطني المحافظة وللقضاء علي نظام المناوبة وضخ المياه إلي المنازل طوال 24 ساعة.
 
كما جار العمل على إنشاء مدينة رفح الجديدة ضمن مشروعات الدولة المصرية في قطاع الإسكان شمال سيناء، والتي توفر أكثر من 10 آلاف وحدة سكنية، و400 بيت بدوي، فضلا عن تطوير ميناء العريش، الذي كانت مساحته تبلغ 50 فدانا فقط، وتم التوجيه بأن تضاف 540 فدانا إضافية لمساحته، لافتًا إلى إنشاء أرصفة بطول 2.5 كيلومتر، تم الانتهاء من نصفها، حيث أن ميناء العريش كان يستخدم فيه الصيد وتصدير الملح فقط، وحاليا يعمل على تصدير المنتجات والصناعات الكبيرة شمال سيناء.
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.