الأقباط متحدون - أستون فيلا ينتصر على أرسنال في فيلا بارك
  • ٢٢:١٦
  • السبت , ٩ ديسمبر ٢٠٢٣
English version

أستون فيلا ينتصر على أرسنال في فيلا بارك

محرر الأقباط متحدون

رياضة

٣٩: ٠٨ م +00:00 UTC

السبت ٩ ديسمبر ٢٠٢٣

أستون فيلا ينتصر على أرسنال في فيلا بارك
أستون فيلا ينتصر على أرسنال في فيلا بارك

محرر الأقباط متحدون
تابع أستون فيلا موسمه الخيالي وحقق انتصار جديد على أرسنال أحد أفضل الفرق في إنجلترا. وحطم إيمري رقم قياسي جديد حيث فاز بآخر 15 مباراة على أرضه.

وبهذا الفور الكبير الذي جاء بعد ثلاثة أيام فقط من الانتصار الكبير على مانشستر سيتي، أصبح أستون فيلا على بعد نقطتين فقط من الصدارة.

سجل أستون فيلا بوقت مبكر من الشوط الأول، وتمكن الدفاع المنظم من الحفاظ على الشباك النظيفة أمام فريق مميز. كما اقترب الأسود من التسجيل في أكثر مناسبة عن طريق الهجمات المرتدة.

أبقى أوناي إيمري على التشكيلة التي حققت الفوز على مانشستر سيتي في المباراة الماضية.

ويعد أرسنال من أقوى المرشحين للفوز ببطولة الموسم بعد بداية ممتازة وضعتهم في المركز الأول في جدول الترتيب بعد نهاية الجولة الخامسة عشر.

فرض الأسود سيطرتهم على الكرة في بداية المباراة. فيما اعتمد الضيوف على الهجمات المرتدة. ولم ينتظروا الكثير من الوقت لتسجيل الهدف الأول عن طريق القائد مكجين في الدقيقة السابعة.

وجاء الهدف من اختراق رائع من قبل الساحر بايلي الذي تبادل الكرة مع تيليمانس وراوغ دفاع أرسنال ووضع كرة في منطقة خطيرة لتصل للقائد الذي التف وسدد كرة لا ترد.

حاول الضيوف الرد واستحوذوا على الكرة بشكل أفضل دون أن يهددوا مرمى مارتينيز.

وجاءت الفرصة الأولى لأرسنال في الدقيقة 25 عندما اقترب ساكا من المرمى وحاول تعريض الكرة للمهاجمين ليبعدها مارتينيز بسهولة. كما سدد الشاب الإنجليزي من جديد في الدقيقة 32 في أحضان الحارس.

بدأ أرسنال بتهديد مرمى أستون فيلا بعد ذلك واقترب أوديجارد من التسجيل عن طريق تسديدة قوية مرت بجانب القائم.

كما أبعد كارلوس كرة من على خط المرمى من قبل مارتينيلي، قبل أنت يتصدى مارتينيز لتسديدة قريبة من أوديجارد.

واضطر مارتينيز لإظهار إمكانياته الجبارة من جديد لإبعاد تسديدة خيسوس الخطيرة في الدقيقة 43. وبذلك نجح الأسود في إيقاف أرسنال من التسجيل في الشوط الأول.

أجرى إيمري تبديل واحد بين الشوطين ودفع بديابي بديلاً لبايلي.

تبادل الفريقان الكرة في منتصف الملعب في بداية الشوط الثاني. وقرر المدير الفني إجراء التبديل الثاني في الدقيقة 57 حيث دحل الفتى الذهبي رامسي بديلاً لتيليمانس.

وكاد الضيوف أن يسجلوا هدف بنفس الدقيقة عن طريق الخطأ حيث ارتطمت الكرة بواتكينز وارتدت إلى القائم حيث تعامل مارتينيز معها وأبعد الخطر.

اضطر الدفاع بعد ذلك على إظهار أفضل ما لديهم من قدرات للتعامل مع هجوم آرسنال الخطير.

وكاد دين أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 61 من مرتدة رائعة قادها مكجين ولكن تمكن الحارس رايا من التصدي لها.

كما حاول ديابي مباغتة حارس أرسنال بتسديدة من زاوية صعبة في الدقيقة 63، ولكن تمكن رايا من استدراك الموقف.

عزز المدرب الفني خط الوسط والدفاع بعد ذلك، وأشرك كاش وديندونكير بدلاء لكونسا وكامارا في الدقيقة 66.

وفي الدقيقة 68، قاد ديابي هجمة مرتدة رائعة ومرر كرة لواتكينز الذي سدد كرة قوية تصدى الحارس لها.  كما مرت تسديدة كاش بجانب القائم في الدقيقة 77.

وجاء التبديل الأخير في الدقيقة 78 حيث دخل مورينو مكان دين.

تحكم الأسود بالكرة بشكل أفضل في هذه الفترة وأظهروا روح قتالية عالية في منطقة منتصف الملعب. فيما صمد الدفاع أمام محاولات الضيوف في المراحل الأخيرة.

وكاد مكجين أن يضيف هدف ثاني في الوقت بعد الضائع بعد أن انفرد ليستخلص الدفاع الكرة في اللحظة الأخيرة.

وبذلك أكمل أستون فيلا أسبوع تاريخي تمكن فيه من الفوز على اثنان من أقوى الفرق وتحصل على النقاط الكاملة منها.