الأقباط متحدون - (فيديو) ميريام فارس تكشف لأول مرة سبب وفاة طفلها الثاني ومعاناتها بعد موته
  • ٠٧:٣٩
  • الثلاثاء , ٨ يونيو ٢٠٢١
English version

(فيديو) ميريام فارس تكشف لأول مرة سبب وفاة طفلها الثاني ومعاناتها بعد موته

فن | الوفد

٠٩: ٠٨ ص +00:00 UTC

الثلاثاء ٨ يونيو ٢٠٢١

ميريام فارس
ميريام فارس

تصدرت الفنانة اللبنانية ميريام فارس قائمة محتويات الاكثر بحثاً على مؤشر البحث العالمي جوجل و مختلف مواقع التواصل الاجتماعي بعد طرح فيلمها الوثائقي "الرحلة" الذي تبلغ مدته ساعة و11 دقيقية، على منصة نتفليكس، والذي يرصد معاناتها لحظة بلحظة أثناء الحجر الصحي بسبب تفشي فيروس كورونا.

كشفت "ميريام" خلال أحداث الفيلم لأول مرة عن لحظات خاصة من حياتها برفقة زوجها وأبنائها، والتي تضمنت معاناتها بعد وفاة ابنها الثاني، مشيرة إلى أنها عندما حملت في طفلها الثاني عام 2017، كانت تعاني من أزمات صحية ولم يتحمل جسدها وفقدت جنينها ما تسبب لها في حدوث أزمة نفسية.

وتابعت "ميريام" أنها تحب العائلة وكانت تتمنى دائماً أن تنجب أكثر من طفل، ولكن لم يحدث ذلك إلا بعد مرور 4 سنوات حتى أنجبت طفلها "ديف"، حيث ظهرت وهي تحكي ما حدث لها خلال عام 2020 ورحلتها مع حملها الأخير، منذ أن اكتشفت الأمر إلى لحظة الولادة.

وخلال أحداث الفيلم، عرضت "ميريام" لقطات خلال زيارتها للطبيب والاطمئان على جنينها، كما عرضت فيديو من عملية ولادتها واستقبالها لطفلها الثاني وقالت: "والحمدلله في 2020 ربنا أعطاني ابني (ديف) ومبسوطة على قد ما كنت خايفه عليه ومن الوباء اللي عايشينه وتنعاد معايا نفس التجربة وأفقد ابني".

وفي سياق متصل، تعمدت "ميريام" كعادتها إخفاء وجه زوجها خلال أحداث الفيلم، وهو ما علق عليه البعض، حيث ظهر في عدة لقطات من احتفالهما بعيد زواجهما السادس والاحتفال بعيد ميلاده، ولكن في كل مرة كان يظهر من الخلف.

جدير بالذكر أن الفنانة ميريام فارس لديها طفل يُدعى "جايدن" من زوجها داني متري، كما أوضحت خلال الفيلم إنها كانت تتمنى أن ترزق ببنت قائلة: "كان على بالنا أنا وزوجي، بنت، ولكن سواء ولد أو بنت حلوين، كل شيء من ربنا منيح، والمهم إن تكون صحتهما جيدة".

يُشار إلى أن "ميريام" رصدت خلال فيلمها لحظة انفجار مرفأ بيروت وما تعرض له منزلها وتسبب في خوفها وخوف ابنها وتفكيرها في السفر، إذ أنها بمجرد أن حدث التفجير سارعت في حزم حقائبها دون التفكير في أي شيء آخر، إلى أن تجاوزت هذه الفترة الصعبة من حياتها وأصبح كل اهتمامها بعائلتها وطفليها.