الأقباط متحدون - اسر الشهداء: تأييد النقض باعدام قيادات الإخوان ومنهم البلتاجى وحجازى هو يوم الثأر
  • ٠٨:٢٨
  • الاثنين , ١٤ يونيو ٢٠٢١
English version

اسر الشهداء: تأييد النقض باعدام قيادات الإخوان ومنهم البلتاجى وحجازى هو يوم الثأر

٤٣: ٠٨ م +00:00 UTC

الاثنين ١٤ يونيو ٢٠٢١

البلتاجى وحجازى
البلتاجى وحجازى

نادر شكرى
عبرت اسر الشهداء عن شكرهم لله لقرار محكمة النقض برئاسة المستشار عمر شوضة، اليوم الاثنين، يتأييد حكم الإعدام لـ12 متهمًا ووصفوا الحكم بيوم الثأر للشهداء واطفاء نيران قلوب اسر كل شهيد جراء جرائم الاخوان ومنهم محمد البلتاجى  وحجازى

وكانت المحكمة قررت ايضا تخفيف العقوبة لـ31 من إعدام إلى مؤبد وانقضاء الدعوى لمتهم للوفاة وتأييد باقي الأحكام على الأحكام الصادر ضدهم في قضية فض رابعة.

 وقضت المحكمة بتعديل العقوبة الصادرة بإعدام 31 متهمًا وتخفيفها إلى عقوبة السجن المؤبد، وبتأييد أحكام الإعدام الصادرة بحق 12 من قيادات الجماعة منهم عبدالرحمن عبد الحميد البر، محمد إبراهيم البلتاجي، صفوت حجازي أسامة يس، كمًا أيدت السجن المشدد 10 سنوات لأسامة محمد مرسي، والسجن المؤبد لمحمد بديع وعصام سلطان، وآخرين.

كما شمل الحكم القضاء بعدم جواز طعن متهمين في القضية، وعدم قبول الطعن المقدم من 4 متهمين، وكذلك انقضاء الدعوى بحق المتهم عصام العريان لوفاته.

وكانت النيابة العامة أحالت المتهمين لمحكمة الجنايات لأنهم في غضون الفترة من 21 يونيو 2013 حتى 14 أغسطس 2013 بدائرة قسم شرطة أول مدينة نصر بمحافظة القاهرة دبروا تجمهرا مؤلفا من أكثر من 5 أشخاص بمحيط ميدان رابعة العدوية شأنه أن يجعل السلم والأمن العام في خطر، وكان الغرض منه الترويع والتخويف وإلقاء الرعب بين الناس وتعريض حياتهم وحرياتهم وأمنهم للخطر، وارتكاب جرائم الاعتداء على أشخاص وأموال من يرتاد محيط تجمهرهم أو يخترقه من المعارضين لانتمائهم السياسي وأفكارهم ومعتقداتهم، ومقاومة رجال الشرطة المكلفين بفض تجمهرهم والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، والتخريب والإتلاف العمدي للمباني والأملاك العامة واحتلالها بالقوة ،وقطع الطرق وتعمد تعطيل سير وسائل النقل البرية، وتعريض سلامتها للخطر وتقييد حركة المواطنين وحرمانهم من حرية العيش.