الأقباط متحدون - ليس بالدين وحده تفوز المنتخبات: لماذا سقط منتخب الساجدين امام البرازيل ؟
  • ١٩:٠٠
  • السبت , ٣١ يوليو ٢٠٢١
English version

ليس بالدين وحده تفوز المنتخبات: لماذا سقط منتخب الساجدين امام البرازيل ؟

نادر شكري

رياضة

٠٠: ١٢ ص +00:00 UTC

السبت ٣١ يوليو ٢٠٢١

منتخب الساجدين امام البرازيل
منتخب الساجدين امام البرازيل
نادر شكرى 
اللاعب احرز هدفا لانه متدين ، واللاعب الاخر يلعب جيد لانه اخلاق ويعرف الله  ، ومنتخب الساجدين يفوز لانه يسجد ، هكذا ارتبط الرياضة بمظاهر التدين الزائف ، واصبحت الرياضة مثل الكثير من المجالات الاخرى ، يتم تدينها ، دون النظر الى الجهد والتعب والتخطيط ، فى مصر فقط نجد ان اللاعب الجيد هو من يوصف بانه متدين وربما تعود مهارته لتدينه ، وهكذا تم اقحام الدين فى امور لا ترتبط باى شكل من الاشكال بان شخص ملتزم دينيا او غير ذلك .
ونجد ان اطلاق لقب منتخب الساجدين على المنتخب المصرى منذ تولى حسن شحاته وفوزه ببطولة افريقيا وتصدرت عناوين الصحف " فوز منتخب الساجدين " ، فى استمرار لتدين كافة المجالات منذ ظهور التيارات الدينية المتطرفة ، حتى تعليقات المعلقين على المباريات لا تخلو من الوصف للاعب بالمتدين ، وانه يجيد ، ولكن السؤال ماذا عند خسارة منتخب الساجدين هل يكون هذا غضب من الله ، او انهم انصرفوا عن اللجوء لله ، وماذا عن المنتخبات اللادينية مثل شرق اسيا المتفوقة فى مجالات كثيرة بالرياضة والعلم والتكنولوجيا ، وماذا عن منتخبات امريكا اللاتينية التى تحتكر عالم كرة القدم ، وخسر منها منتخبنا المصرى اليوم .
 
فمظاهر التدين الزائف اصبحت تهدد حياتنا الواقعية فكم من مرة نلاحظ شخص يصلى داخل المياه ، واخر يصلى بالطريق العام باوربا وبسببه يتوقف القطار ، وما لفت نظرا ما قام به اللاعب المصرى عمر عصر الذى صعد لدور ال 16 فى تنس الطاولة ليصعد على ترابيزة التنس ليسجد عليها فى مشهد تسبب فى غضب الكثيرين ، وكأن الارض التى لا يقف عليها لا يمكن السجود عليها ، ولكن ما هو الا جزء من المظاهر الدينية الزائفة التى أسسها المجتمع المصرى .
والحقيقة انه من الخطأ دمج الدين بالرياضة لان الرياضة هى فوز وهزيمة ولا يمكن ربط الفوز بالدين وماذا عن الهزيمة ، فهزيمة منتخبنا اليوم ، الذى اقامة دائرة سجود عقب فوزهم بمباراة استراليا ، لا يرتبط بالدين ولكن بمدرب فشل فى وضع خطة حقيقية وذهب ليضع 11 لاعبا فى خط الدفاع ، والهزيمة ايضا ترتبط بلاعيبة بعضهم لا يستحق تمثيل المنتخب ، واثبتت التجربة الفجوة الكبيرة بيننا وبين المنتخبات الغربية بل اليابان التى صعدت لدور قبل النهائى من الاولمبياد .
 
الدين هو المقدس ولا يجب خلط المقدس بغير المقدس ، فلن نتقدم الا عندما ننظر اننا فى وضع خطأ نحتاج لمزيد من العمل والجدية والالتزام والتخطيط الدقيق وليس بالدين وحدة نفوز فى البطولات .