الأقباط متحدون - سجدة الترابيزة للاعب المصرى تثير التعجب ومظاهر التدين تقتل الرياضة ؟
  • ١٨:٣٦
  • السبت , ٣١ يوليو ٢٠٢١
English version

سجدة الترابيزة للاعب المصرى تثير التعجب ومظاهر التدين تقتل الرياضة ؟

نادر شكري

رياضة

٠٠: ١٢ ص +00:00 UTC

السبت ٣١ يوليو ٢٠٢١

سجدة الترابيزة للاعب المصرى
سجدة الترابيزة للاعب المصرى
نادر شكرى
علق الكثيرون على ما قام به اللاعب المصرى عمر عصر عقب صعوده لدور ال 16 فى بطولة تنس الطاولة باولمبياد طوكيو ، عندما صعد اعلى ترابيزة التنس ليسجد سجدة شكر ، وهو ما اثار تعجب وغضب الكثير ، فى سلوك ومزايدة ، وكأنها حرب دينية انتصر فيها اللاعب وليس بطولة رياضية تقام وتعطى لمن اجتهد وتعب فى تدريبه وعمله ، واذا فيستمر الدين يحكم حياتنا من خلال مظاهر توحى بربط الدين بالفوز .
 
وعلق ايمن السامرى احد رود التواصل الاجتماعى قائلا "جميل يا عمر إنك تصعد لدور الـ ١٦ .. نحن فخورون بك بجد ونتمنى حصولك على ميدالية ليزداد فخرنا بك يا بطل.
 
اللي مش جميل يا عمر إنك تصعد الترابيزة لمواصلة الاستعراض الديني بسجدة البينج بونج، وبعدين هي الأرض تحت الترابيزة زعلتك في حاجة؟.إفتكر يا عمر إن لائحة حائزي الميداليات الذهبية يتصدرها الصينيون، واليابانيون، والأمريكيون، والروس.تصدروا يا عمر بفضل العقل، والعلم، والتدريب والأسباب وليس بفضل صورتهم الساذجة عن بط الدين بالفوز  وحدهم وبنتظر سجدة النجيلة، أو سجدة الترابيزة.وبالضرورة لا ينتظر رسم أو رشم صليب لينصر فريق منافس مسيحي على فريق مسلم أو فريق هندوسي على مسلم، كلها مظاهر دينية ليس مكانها التنافس الرياضي ولكن مكانها العبادة المجردة بين المؤمن وربه.
 
وتابع : أنت ضحية يا عمر شأنك شأن باقي اللاعبين شأنك شأن فنانين محدودي الرؤية بلا أرضية فكرية شأنك شأن شعب عاش لخمسين عاما داخل غسالة تغسل وتجفف وتكوي وتمسح العقول بالخدر، والخرافة، والتدين العباداتي المظهري الشكلاني، وجرعات الكيف الأسطوري
 
وعلق ماهر يوسف القيادى بالسويد ساخرا " الكفار إستولوا على الذهب والفضة في اولمبياد طوكيو ونحن اكتفينا بالسجود ، وتابع ما يحدث في ملاعبنا الرياضية مبالغ فيه جدا ودغدغة للمشاعر  مثل القفز فوق ترابيزة كرة المضرب والسجود بعد فوز لاعبنا وكذلك لاعبي كرة القدم  كسجدة شكرا ان الله قد نصرنا . جيد ان نحتفل لكن المبالغة في المظاهر الدينية عمل يدعو للسخرية !لماذا لا ينصرنا  لنفوز بنصف ميداليات الاولمبياد التي حتى الان يتصدرها كفار الصين واليابان بالذهب والفضة !!  بنفس المنطق خسر لاعبنا الساجد بالصورة من كافر بوذي صيني فهل يعني هذا ان البوذية اكثر قبولا بالسماء من الاديان الاخرى .