الأقباط متحدون - اليوم “النساء اللاتي تغلبن على داعش” معرض صور في الذكرى السابعة للإبادة الايزيدية
  • ١٩:٢٤
  • السبت , ٣١ يوليو ٢٠٢١
English version

اليوم “النساء اللاتي تغلبن على داعش” معرض صور في الذكرى السابعة للإبادة الايزيدية

٠٠: ١٢ ص +00:00 UTC

السبت ٣١ يوليو ٢٠٢١

“النساء اللاتي تغلبن على داعش”
“النساء اللاتي تغلبن على داعش”
نادر شكرى
يقام اليوم معرض صور للنساء اللاتى تغلبن على داعش الارهابى فى مقاطعة بادن فورتمبيرغ الألمانية وذلك فى الذكرى السابعة للابادة الايزيدية ، والتى تقام من خلالها سلسلة من النشاطات المختلفة ستقوم منظمة فريدة العالمية Farida e. V. وبالتعاون مع جمعية الشمس الايزيدية بتنظيمها وترتيبها .
المعرض والندوات سيتم عرضها في مدينة شتوتغارت في مقاطعة بادن فورتمبيرغ في المانيا وعلى شكل سلسلة متتالية للأيام بدءا من اليوم وحتى  الحالي 8 اغسطس  ٢٠٢١ وتليها العرض في مقاطعات ودول اخرى ضمن الاتحاد الاوروبي وخارجه، على ان يكون الثاني من اغسطس اليوم الاساسي للمعرض والمؤتمر الرئيسِ
 
لسبع سنوات متتالية ومنذ ارتكاب جرائم الإبادة الجماعية ضد الايزيديين في سنجار على يد داعش، تحاول اغلب الجهات الايزيدية بمختلف مستوياتها ان تجلب انتباه المجتمع الدولي لقضيتها والحصول على قرارات رسمية من دول العالم المختلفة بالاعتراف بما حدث للأيزيديين بانها جريمة إبادة جماعية “جينوسايد” في آب ٢٠١٤ وما تلاها.
 
منظمات ايزيدية وصحفيين ومؤسسات اعلامية ونشطاء وحتى رجال الدين بذلوا قصارى جهدهم في سبيل تحقيق هذا المطلب مع مطاليب اخرى من المجتمع الايزيدي ليضعوها على طاولات رؤساء الدول.لاحياء الذكرى السابعة من الإبادة الايزيدية الجماعية في سنجار تقوم منظمة فريدة العالمية، التي أسست من رحم معاناة هذه الإبادة وبقيادة ومشاركة ناجيين وناجيات ايزيديين وايزيديات، بعمل مؤثر (معرض فوتوغرافي مع عرض قصص صورية وكتابية بالإضافة الى مناقشات وندوات مسرحية) وبمشاركة برلمانيين وحكوميين وناجيات ونشطاء ودكاترة نفسيين وغيرهم الكثير من مقاطعات المانية واوروبية مختلفة.
 
في هذا المعرض والمؤتمر يشارك فيها مصورين فوتوغرافيين من حول العالم، منهم من امريكا وبريطانيا والمانيا والعراق وغيرها من الدول، هنا في هذا المعرض سيتم عرض صور على الواح بأطوال اكبر من استقامة الانسان البالغ ويتم التركيز فيها على صور تم التقاطها في مراحل مختلفة من إبادة الايزيدية في العراق والتي تهدف الى جلب المزيد من الانتباه والتضامن والدعم من حكومات وشعوب دول العالم المختلفة وعلى وجه الخصوص الحكومة الالمانية نحو القضية الايزيدية وكذلك تقليل العنصرية والكراهية بين الشعوب على أمل انه سيكون دافعا يجعل البرلمان الالماني ايضا يعترف بالإبادة الجماعية للايزيديين اسوة بمثيلاتها كل من بلجيكا وهولندا وبريطانيا وغيرها، بالاضافة الى تكرار برنامج جلب الناجيين والناجيات الايزيديات الى المقاطعات المختلفة في المانيا لضمان دعمهم وتأهيلهم بالشكل المطلوب.