الأقباط متحدون - البابا يوحنا بولس يرفض الإفصاح عن ما دار بينه وبين من حاول اغتياله‬
  • ٠٦:٥٢
  • السبت , ٢٥ سبتمبر ٢٠٢١
English version

البابا يوحنا بولس يرفض الإفصاح عن ما دار بينه وبين من حاول اغتياله‬

٤٨: ٠٣ م +00:00 UTC

السبت ٢٥ سبتمبر ٢٠٢١

البابا يوحنا بولس الثاني و محمد علي آغا
البابا يوحنا بولس الثاني و محمد علي آغا
كتب – محرر الأقباط متحدون
ترأس البابا يوحنا بولس الثاني، الكنيسة الكاثوليكية في 1978، وأثناء مرور قداسته أمام كنيسة القديس بطرس بالفاتيكان في 1981، اعتداء عليه التركي محمد علي آغا، أحد أعضاء منظمة الذئاب الرمادية. 
 
أطلق "آغا" علي البابا 4 رصاصات، أصيب البابا برصاصتين وأصيبت سيدتان بالرصاصتين، فانقسم الموجودين إلى قسمين الأول تمكن من القبض على "أغا" والباقي أسرعوا بنقل البابا إلى المستشفى وهو في حالة حرجة.
 
وخضع البابا إلى جراحة استمرت 5 ساعات وتم إنقاذه بأعجوبة، وحكم القضاء الإيطالي على "اغا" بالسجن مدى الحياة.
 
وفي عام 1984 نشرت مجلة آخر ساعة في 4 يناير من نفس العام، زيارة البابا يوحنا للرجل الذي حاول اغتياله "أغا" في زنزانته ليس هذا فقط إنما صفح عنه وسامحه.
 
استمر حديث البابا يوحنا بولس مع "أغا" لمدة 21 دقيقة على انفراد، وعندما استعد البابا للرحيل قبل "أغا" يديه، كما رفض البابا أن يكشف عما دار في الحديث مع "أغا".
 
وقال للصحفيين: "إنه سر بيني وبين أغا، لقد تحدثت إليه حديث الأخ وقد سامحته وأصبح يحظى بثقتي". بحسب "أخبار اليوم".