الأقباط متحدون - بعد سنوات من التمييز: غدا ظهور اول لاعب قبطي بالدوري المصرى أمام الزمالك
  • ١٥:٥٦
  • الاثنين , ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١
English version

بعد سنوات من التمييز: غدا ظهور اول لاعب قبطي بالدوري المصرى أمام الزمالك

نادر شكري

رياضة

٠٤: ٠٥ م +00:00 UTC

الاثنين ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١

هاني رمزي
هاني رمزي

نادر شكرى
تظل إشكالية عدم وجود لاعبين أقباط بالدوري المصرى مسار جدل ، فى ظل تألق الكثير منهم فى دوريات تقام بالكنائس ، ويظل هاني رمزي اللاعب القبطي الذي ظهر فى التسعينات هو اللاعب الوحيد الذي يتم ذكر اسمه فى الرياضة مع ظهور  قليل للاعب اشرف يوسف لاعب الزمالك ، وهذا دفع البعض للحديث عن التمييز الديني ضد الأقباط فى الرياضة خلال السنوات الماضية لاسيما فى ظل رصد بعض الأمثلة التى تم طرحها حول رفض لاعبين بسبب ديانتهم .

ولكن غدا قد يكون يوم جديد فى أول ظهور للاعب قبطي بالدوري وهو اللاعب جرجس مجدي الذي يلعب لنادي انبي وهو ما جعل البعض يشعر بالتفاؤل ، من حيث هذا التطور الجديد فى مجال الرياضة ويأمل الجميع ان تكون بداية جديدة لاعلاء المواطنة  ، ويلعب جرجس مجدى غدا امام نادى الزمالك فى اولى مباريات الدورى الجديد  وكان يلعب العام الماضى لاعب قبطى ولكنه يحمل جنسيتين واحدة مصرية وأخرى دنماركية هو لاعب وادي داجلة أمير عادل “ألكسندر ياكوبسن”.

ومجدى جرجس هو ابن محافظة المنيا من مواليد 1996 ويلعب فى مركز وسط الملعب و«جرجس مجدى» لاعب وسط الفريق، انتقل من فريق النجوم صفوف «إنبى»، فى صفقة بيع نهائى لمدة ٣ مواسم ونصف الموسم ،ولفت ظهوره فى مباراة كأس مصر امام الاهلى نظر الجميع ان هناك لاعب مصرى مسيحى يظهر بالملاعب مجددا ، واحتفى الاقباط باول ظهور جديد للاقباط بالدورى بعد تجاهل لسنوات طويلة لوجودهم رغم ان الظهور القليل لهم كان مميز مثل اللاعب هانى رمزى ومحسن عبد المسيح وناصر فاروق واشرف يوسف ولكن بعد فترة التسعينات من القرن الماضى لم يكن هناك تواجد للاقباط  فى الدورى فكان محور نقد وانتقاص لحقوق المواطنة.

 وسبق وتم طرح هذا الامر فى مؤتمر منذ 12 عاما تحت رعاية مصريون ضد التمييز الدينى الذى طرح قضية التمييز الدينى ضد الاقباط فى مجال الرياضة وتم طرح عدد من النماذج التى تعرضت للتمييز والرفض من عدة اندية بسبب الديانة ، ولكن اليوم مع التطور الجديد والجمهورية الجديده واستراتيجية حقوق الانسان التى طرحها الرئيس هل سنجد الايام المقبلة مزيد من الاقباط بالانشطة الرياضية وخروجهم من جدار الكنيسة الى الجدار العام تحت اسم مصر ...هذا ما سنرصده خلال الفترات المقبلة .