الأقباط متحدون - تداول الشركات المدرجة في بورصة الكويت
  • ١١:٠٤
  • الاربعاء , ١ ديسمبر ٢٠٢١
English version

تداول الشركات المدرجة في بورصة الكويت

٥٩: ٠٦ م +00:00 UTC

الاربعاء ١ ديسمبر ٢٠٢١

تداول العملات الرقمية في السعودية
تداول العملات الرقمية في السعودية
تعتبر بورصة الكويت أحد اهم وأضخم وأقوي الأسواق الأوراق المالية في الوطن العربي، حيث تعد السوق المالي الأعرق والأقدم من منطقة الخليج بشكل عام.
 
ويعتبر تداول الشركات المدرجة في بورصة الكويت من أضمن وأفضل التداولات لما تمتلكه البورصة الكويتية من مميزات عديدة، إذ أنه يعود تاريخ تأسيسها إلى ستينات القرن الماضي، وفي عام 2018 تحديدًا حصلت بورصة الكويت على عضوية اتحاد البورصات الآسيوية والأوروبية.
ما هو سوق الكويت للأوراق المالية ؟
 
استطاعت بورصة الكويت في الأعوام الماضية إثبات أنها أحد أفضل الأسواق المالية استقرارا وثبتنا، بل والأكثر قدرة في كيفية التعامل مع التقلبات والتغيرات، حيث أنها استطاعت تحقيق ارتفاعاً ملحوظاً في مستويات السيولة المالية بالرغم من كل الأحداث، الجيوسياسية، حتى التغيرات التي حدثت في سوق النفط العالمي بالعام الماضي.
 
حيث وصل قيمة إجمالي حجم السيولة المالية في سوق الكويت للأوراق المالية خلال عام 2019 ما يقارب من ٧.٨٤٧ مليار دينار كويتي بزيادة تصل قدرتها ٩٠.١٪ عن إجمالي سيولة عام 2018 الذي وصل إلى ٤.١٢٨ مليار دينار كويتي، واستحوذت الشركات المدرجة في البورصة الكويتية على نسبة قدرها 80 بالمائة.
 
ما هي أهم الشركات المدرجة في بورصة الكويت ؟
أفادت التقارير الإحصائية أن أعداد الشركات المدرجة في البورصة الكويتية وصل إلى ١٧٥ شركة، قدرت قيمة الرأسمالية الخاصة بهم بقيمة وصلت نحو 36.355 مليار دينار كويتي حسب ما ذكر موقع فوركس صح، والتي جعلتها تصل لارتفاع وصل بنسبة 24.6% مقارنة بعام 2018.
 
هنا سوف تلاحظ أن كل الشركات التابعة لقطاع البنوك هي المستفيد الأكبر من هذا الارتفاع والذي وصلت قيمته إلى 5.872 مليار دينار كويتي، وكان هذا هو السبب الرئيسي في تصدر هذه الشركات، وبفضل هذه الأرقام القياسية المحققة أصبحت البورصة الكويتية مصدر جذب للمستثمرين الأجانب حول العالم، ومن أهم الشركات المدرجة في سوق الأوراق المالية للكويت كالآتي:
 
بنك الكويت الوطني
يرجع تاريخ تأسيس بنك الكويت الوطني الى عام 1952 وهو بذلك يعتبر أحد أعرق المؤسسات المصرفية في شتى بقاع الوطن العربي والشرق الأوسط بشكل عام، ويعد هذا البنك هو أول بنك يقام في دولة الكويت وخاصة في منطقة الخليج العربي.
 
وقد مر بنك الكويت الوطني منذ تاريخ تأسيسه. بمراحل كثيرة من التطور لذلك أصبح حاليًا صرحًا مصرفيًا كبيرًا ترتكز عليه قاعدة رأسمالية مثمرة ومستقرة، حيث يمتلك البنك عدة مكاتب وفروع خارجية تستطيع أن تقدم لك من خلالها الخدمات والحلول المصرفية.
 
وهناك أيضًا بعض المقرات الكبرى له حول عواصم العالم، حيث كان سهم بنك الكويت الوطني للأوراق المالية أحد أهم الخيارات الرئيسية لأغلب المضاربين في سوق الكويت، ولذلك وصل حجم تداوله خلال 3 أشهر فقط ما يقرب من 92.6 مليون دينار كويتي، وأدني سعر وصل اليه خلال 12 شهرًا كان 0.654 دينارًا بينما أعلى سعر استطاع أن يسجله في نفس الفترة كان 1.062 دينارًا.
 
بنك الخليج
تأسس بنك الخليج في شهر نوفمبر وتحديدًا في عام 1960 برأس ماله قدره 1.8 مليون دينار كويتي، أي ما يعادل نحو 6 ملايين دولار أمريكي، وكان تخصص البنك منذ بدايته هو تقديم خدمات مصرفية فردية وخدمات للشركات الاستثمارية والخزينة، بجانب عدة خدمات مصرفية دولية أخرى ليتمكن خلال فترة قصيرة جدًا من أن يكون أحد أهم وأكبر المؤسسات المصرفية في الكويت.
 
وظل بنك الخليج في تنامى ملحوظ خلال العقود الستة الماضية، لذلك وصلت قيمته السوقية اليوم حوالي 652 مليون دينار كويتي، وبذلك أصبح أحد أكبر الشركات المساهمة وخيارًا لا بديل عنه للراغبين في تداول أسهم الشركات المدرجة في بورصة الكويت حيث وصل حجم تداوله خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة الى ما يقارب 140 مليونًا.   
 
 
البنك التجاري الكويتي
يعد البنك التجاري الكويتي هو ثاني أقدم المؤسسات البنكية المصرفية في دولة الكويت إن لم يكن أعرقهم، تأسس البنك التجاري الكويتي تحديدًا في منتصف عام 1960، وكان الهدف الرئيسي هو تقديم مجموعة متنوعة ومتعددة من الخدمات المصرفية في مجال التمويل والائتمان لصالح الأفراد والمؤسسات.
 
وبفضل القاعدة الرأسمالية المستقرة والخبرة الكبيرة التي يمتلكها هذا الصرح الكبير استطاع وفي وقت قصير جدًا أن يكون في مقدمة المؤسسات المالية الكويتية. حيث أن البنك التجاري الدولي الكويتي يعد الأفضل والأقوى من حيث الشركات الموجودة في تداول الشركات المدرجة في بورصة الكويت.
حيث يستمد سهم الشركة قوته من قوة المؤسسة والتي تقدر قيمتها السوقية حاليًا ب 996 مليون دولار، كما إنه يعتبر من الأسهم المستقرة والثابتة نسبيًا حيث قدر معامل التذبذب الخاص به بحوالي 287% .
 
 
البنك الأهلي الكويتي
يعود تأسيس البنك الأهلي الكويتي الى عام 1967 حيث يقدم البنك الأهلي العديد من الخدمات المصرفية المميزة للأفراد والمؤسسات على حد سواء، ولكن ما يميزه عن غيره من البنوك، هو تقديم الخدمات للشركات المتمثلة في برامج منح القروض والضمانات وخطابات الائتمان، بجانب تمويل العديد من المشروعات الخاصة به مثل العقارات والإعمار.
 
حيث استطاع البنك تحقيق إنجازًا كبيرًا في تحديدًا في عام 2006 وقام بإنشاء شركة الأهلي كابيتال لتكون ثمرة الاستثمار الخاصة به، وكان لذلك الفعل أثر بالغ الأهمية حيث استطاع رفع قيمته السوقية والتي وصلت لرقم قياسي قدر بحوالي 280 مليون دينار كويتي، مما جعل منه أحد أهم وأقوي الشركات المدرجة في بورصة الكويت حيث بلغ حجم تداول أسهمه خلال ال 3 شهور الماضية إلى أكثر من 10.7 مليونًا
 
البنك الأهلي المتحد
تم تأسيس البنك الأهلي المتحد في عام 1941 ولكن في ذلك الوقت كان أحد الفروع التابعة للبنك الإمبراطوري الإيراني، والذي قام بتأسيسه مجموعة من المستثمرين البريطانيين، وفي عام 1971 تحديدًا تم تأميم البنك وإصدار قانون بمنعه من مزاولة المؤسسات الأجنبية للأنشطة المصرفية داخل الكويت ومن ثم أصبح أسمه البنك الأهلي المتحد.
 
تعتبر نقطة التحول الأهم في مسيرة هذا البنك كانت في عام 2010 حين تحول للعمل بنظام العمل المصرفي الإسلامي، والأن أصبح البنك الأهلي المتحد واحد من أهم وأفضل الشركات المدرجة للتداول في بورصة الكويت، وذلك نظرًا لما يملكه من قيمة سوقية تفوق حاجز الـ 567 مليون دينار كويتي.