الأقباط متحدون - الأنصاري : لابد من التكاتف لمواجهة الممارسات الخاطئة التي يقوم بها بعض الأطباء والصيادلة
  • ١٧:٥٨
  • الاثنين , ٣١ مايو ٢٠٢١
English version

الأنصاري : لابد من التكاتف لمواجهة الممارسات الخاطئة التي يقوم بها بعض الأطباء والصيادلة

٣٢: ٠٣ م +00:00 UTC

الاثنين ٣١ مايو ٢٠٢١

 الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم
الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم
كتب – روماني صبري 
عقد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، اجتماعًا مع الدكتور ممدوح راغب نقيب الأطباء بالمحافظة، والدكتور ربيع السوداني نقيب الصيادلة، لتعزيز أوجه التعاون المشترك نحو الارتقاء بالقطاع الصحي وتحسين مستوى الخدمات الطبية المقدمة للمرضى في ظل الموجة الثالثة لفيروس كورونا المستجد.
 
جاء ذلك بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والدكتورة ميرفت عبد العظيم عضو مجلس النواب - عضو لجنة الصحة بالمجلس، والدكتور حاتم جمال وكيل وزارة الصحة، والدكتور نادي حافظ وكيل نقابة الصيادلة بالفيوم.
 
أوضح الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم، أن اللقاء تناول بحث عدد من الإجراءات لتعظيم سبل التعاون والتكامل بين نقابتي الأطباء والصيادلة مع الجهاز التنفيذي المعني بقطاع الصحة، لتحقيق تقدم ملموس في مستوى الخدمة الصحية بالمدن والقري، وتوفير الحلول والبدائل للمشكلات والتحديات التي تواجه القطاع، كما تم استعراض آليات تنظيم العمل بالمستشفيات والعيادات الخاصة والصيدليات لتوفير أوجه الرعاية الصحية والعلاجية لمصابي فيروس كورونا.
 
وأضاف المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم، أنه خلال اللقاء، تم الإتفاق على توجيه أصحاب العيادات الخاصة والصيدليات المستقبلة والمعالجة لمصابي فيروس كورونا، بإرسال كافة المعلومات عن تلك الحالات، لأقرب مستشفي حكومي للتواصل مع مديرية الشئون الصحية مباشرة في هذا الشأن لتسجيل معلومات المرضى المصابين كاملة، على أن يتم إلتزام مديرية الشئون الصحية بالمتابعة وصرف العلاج للحالات المصابة والمعزولة بالمنزل.
 
كما تم الاتفاق أيضاً علي إلزام الأطباء بالعيادات الخاصة والصيدليات بضرورة التأكيد على الحالات التي يتم معالجتها بضرورة التوجه لأقرب مستشفي، لتحديد ما إذا كانت الحالة في حاجة لعزل منزلي أو علاج بالمستشفى، على أن يتم تحويل الحالات الشديدة إلى المستشفيات الحكومية فور اكتشاف الإصابة لتلقي العلاج المناسب دون اللجوء إلى العلاج المنزلي منعاً لتدهور الحالة الصحية للمرضى وإعطائهم العلاج المناسب بشكل سريع وفوري، وفي حالة المخالفة يتعرض الطبيب للمساءلة القانونية.
 
وأضاف انه تم تكليف نقابة الصيادلة بالفيوم، بالتشديد على أصحاب الصيدليات بمنع تقديم البروتوكول الطبي لعلاج فيروس كورونا، إلا من خلال روشتة معتمدة من الطبيب المعالج، وفي حالة المخالفة يتعرض الصيدلي للمساءلة القانونية.
 
ومن جهته أكد محافظ الفيوم، على أن الرئيس عبد الفتاح السيسي دائم التوجيه والمتابعة للعمل على الارتقاء بالمنظومة الصحية، وهو ما تجسد في إطلاق العديد من المبادرات لمساعدة الحكومة في تنفيذ خطتها الهادفة للإرتقاء بمكونات القطاع بالكامل لتطوير مستوى الخدمة، ضمن الخطة الشاملة التي تتبناها الدولة لتوفير حياة كريمة للمواطنين.
 
وأكد المحافظ على مسئولي النقابات المهنية، بالتشديد علي أعضاءها للتعاون مع الجهاز التنفيذي بالمحافظة فى مواجهة أزمة فيروس كورونا، لافتاً إلى أن الجميع عليهم مسئوليات تجاه تلك الأزمة، ولابد من التكاتف لمواجهة كافة الممارسات الخاطئة التي يقوم بها بعض الأطباء والصيادلة، مع اتخاذ كافة الاجراءات القانونية اللازمة، للخروج بسلام من تلك الأزمة، متمنياً أن يزيد التعاون بين النقابات ومسئولي قطاع الصحة وكل المعنيين في مجال الدفع بجهود الدولة لتطوير مستوى الخدمة الصحية وتوفيرها بالشكل المطلوب في كافة المناطق.
 
كما أكد "الأنصاري" على ضرورة التوعية المستمرة للمواطنين بسرعة تلقي لقاح "كورونا" لوقاية أنفسهم وأسرهم من عدوي هذا الفيروس اللعين، موضحاً أننا نمر بظروف استثنائية تحتاج لتضافر كافة الجهود لمواجهة أي تصرف خاطئ.
 
وناشد المحافظ المواطنين بضرورة الاستمرار في اتخاذ واتباع كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة الفيروس، والحد من التجمعات، والابتعاد عن الأماكن المزدحمة، واتباع إرشادات وزارة الصحة والسكان للحفاظ على صحة وسلامة المجتمع.
 
وفي ختام اللقاء أعرب محافظ الفيوم عن خالص شكره وتقديره لجميع العاملين بالقطاع الصحي الذين يواصلون الليل بالنهار من أجل تخفيف آلام المرضى والتيسير عليهم في مواجهة الأمراض والأوبئة، مؤكداً أنهم ملائكة الرحمة وفرسان المرحلة للعبور بالوطن من تلك الجائحة التي تمر بها البلاد.
 
ولفت المتحدث الرسمي، إلي أن وكيل وزارة الصحة استعرض خلال اللقاء خطة مديرية الشئون الصحية وجهود الفرق الطبية في تطعيم لقاح "كورونا" للفئات المستهدفة والأفراد الذين سجلوا بياناتهم على موقع الوزارة، موضحاً أن أعداد الإصابة بالفيروس في تراجع خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، وهذا ما يزيد من المسئولية على عاتق الجميع للإستمرار في تحقيق المؤشرات والنتائج الإيجابية، مؤكداً على ضرورة إلتزام كافة الصيدليات الخاصة، بتوجيه المرضي الذين يعانون من أعراض تنفسية بالذهاب لأقرب مستشفي حكومي لتوقيع الكشف الطبي وتقييم الحالة الصحية، أو توجيه المريض للاتصال بالخط الساخن "105" أو إرسال رسالة قصيرة على رقم "1440" لتسجيل المواطن علي منظومة متابعة العزل المنزلي للحالات البسيطة، أو التحويل لأقرب مستشفي للحالات المتوسطة والشديدة.
 
وأضاف، أنه سيتم توزيع بوسترات علي أصحاب الصيدليات، موضح بها طريقة التواصل مع مديرية الصحة ومبادرة "العزل المنزلي" وحجز "لقاح كورونا"، يتم تعليقها داخل الصيدليات لتوعية المترددين عليها بهذا الشأن.